/


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

عملية معالوت (ترشيحا) الثانية 13/1/1979

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 عملية معالوت (ترشيحا) الثانية 13/1/1979 في الإثنين يونيو 07, 2010 3:41 am

Admin


Admin
بناء على الأوامر الصادرة من قيادة قوات الداخل قامت احدى مجموعات الجبهة الديمقراطية العاملة داخل الأرض المحتلة في الساعة الرابعة والنصف من صباح يوم 13/1/1979 بالسيطرة على أحد المباني التابعة للاستخبارات العسكرية الاسرائيلية في ترشيحا، وتمكنت الوحدة من احتجاز 230 رهينة من أفراد العدو، تم تجميعهم في الطابق الثاني من المبنى، وبعد اسيطرة على المكان بادر قائد الوحدة الملازم أول محمد علي بإطلاق سراح أحد الرهائن، محملاً إياه رسالة إلى القيادة الاسرائيلية، ورسالة إلى السفير الفرنسي وأخرى إلى السفير الروماني في اسرائيل، وأربعة رسائل إلى أهالي الرهائن.

وتعهد قائد الوحدة الملازم أول محمد في رسالته بالمحافظة على سلامة الرهائن، مقابل اطلاق عشرة من المناضلين الفلسطينيين المعتقلين منذ سنوات طويلة في السجون الاسرائيلية، يحددهم الرفيق الأسير عمر قاسم عضو اللجنة المركزية للجبهة والرفيقة المناضلة عايشة عودة. والعشرة يرمزون إلى العيد العاشر للانطلاقة الجبهة المسلحة للجبهة الديمقراطية. وطالب قائد الوحد أهالي الرهائن بمنع القوات الاسرائيلية من الاقتراب من المكان حفظاً لسلامة أبنائهم، وحدد كلاً من سفير فرنسا ورمانيا كوسطاء لانجاز عملية تبادل الرهائن والاسرى.

كما وزع قائد الوحدة بياناً على الرهائن يوضح مهمة وحدته، والشروط التي تطلبها لتنفيذ عملية التبادل هذه.

إلا أن قيادة العدو الصهيوني، بدلاً من الاستجابة للمطالب المحددة، بدأت في الساعة السادسة صباحاً بحشد قواتها حول المبنى، وقامت بمحاولات لاقتحامه إلا أن الوحدة تمكنت من صد الهجوم وقتلت ستة من أفراد القوات المهاجمة، كما أصيب ثلاثة من الرهائن بنيران القوات الاسرائيلية، وقتلت رهينة أخرى أثناء محاولتها القفز من الطابق الثاني.

وجه بعدها قائد الوحدة بواسطة مكبر للصوت، وباللغة العبرية انذاراً للقيادة الاسرائيلية، محملاً إياها المسؤولية، ومؤكداً تلغيم المكان، إلا أن القيادة الاسرائيلية وكعادتها تماماً كما فعلت في معالوت ذاتها في 15 أيار 1974، قامت في 30،9 صباحاً بالهجوم على المبنى مستخدمة طائرات الهيلوكبتر، وبعد مقاومة باسلة للهجوم من قبل الوحدة الفدائية فجر أبطال العملية، الملازم أول محمد علي، والمساعد مناضل، والمساعد أبو عجاج، المبنى محملين القيادة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الخسائر التي لحقت بالرهائن.

وسقط الشهداء الثلاثة:

الشهيد أحمد علي حبايب (مناضل) فلسطين ـ يافا/ بيت دجن، مواليد الزرقاء 1960.

الشهيد عبد القادر المولوي الجندولي (محمد علي) ـ تونس 1955.

أحمد محمد غريب (عجاج) ـ فلسطين ـ صفد، مواليد مخيم حماة 1955.

* عملية القدس (2/4/1984)

وحدة من قوات شهداء صبرا وشاتيلا التابعة لقوات الداخل للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقوم باقتحام مبنى وزارة السياحة والتجارة والصناعة الاسرائيلية الكائن في القدس ـ شارع الملك جورج وتتمكن من السيطرة عليه، واحتجاز العاملين فيه، بهدف اطلاق سراح عدد من المناضلين الفلسطينيين الذين مضى عليهم سنوات طويلة في سجون الاحتلال وتأمين مغادرة مجموعة الاقتحام إلى الخارج بسلام.

وكانت الجبهة الديمقراطية قد حذرت بدورها القوات الاسرائيلية من أن القيام باقتحام المبنى يهدد حياة جميع الرهائن، وطلبت في بيان صدر في دمشق ضرورة استجابة سلطات الاحتلال الفورية لمطالب المجموعة التي سيرسلها قائد المجموعة الملازم أول أبو ربيع.

إلا أن سلطات الاحتلال كعادتها لم تهتم بحياة المحتجزين، وقامت في الساعة الثانية عشرة ظهراً بمحاولة لاقتحام المبنى الذي يسيطر عليه مقاتلوا الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الأمر الذي أدى إلى وقوع معركة عنيفة أمام مبنى الوزارتين، وتمكنت المجموعة من صد الهجوم، وألحقت بالقوات المهاجمة إصابات عديدة وعادت للسيطرة على الموقف.

هذا وقد هرع أثر ذلك اسحاق شامير رئيس الوزراء الاسرائيلي ـ آنذاك ـ إلى مقر هيئة الأركان لمتابعة الوضع، وفي الساعة 30،12 قامت القوات الاسرائيلية وبأمر من شامير وهيئة الأركان الاسرائيلية باقتحام مبنى وزارة السياحة والتجارة والصناعة، ضاربين بعرض الحائط بمضمون الرسالة التي وجهها قائد عملية يوم الأرض، مستهترة بأرواح وحياة الرهائن، هذا وقد تصدى أبطال عملية يوم الأرض للهجوم وقاوموه ببسالة، ودارت معركة عنيفة داخل المبنى أسفرت عن مقتل العديد من العاملين في الوزارة، كما أسفرت عن إصابة ثلاثة من أفراد المجموعة حيث استشهد أثنان:

الشهيد محمد صالح الشيخ قاسم (أبو ربيع) ـ فلسطين ـ حيفا، مواليد دمشق 1960.

الشهيد اسماعيل أبو هواش (كارلوس) ـ فلسطين ـ حيفا، مواليد صيدا 1958.


* عملية خلف الخطوط/ البقاع الشرقي 17/4/1985:

وقعت أثناء محاولة الدخول إلى فلسطين من مناطق كفر شوبا، سقط شهيدان بعد اشتباك طويل:

الشهيد عرفان أحمد فياض ـ فلسطين ـ عكا/ الغابسية، مواليد دمشق 1966.

الشهيد بشير سميح جوهر الشهابي ـ فلسطين ـ طبريا/ لوبية، مواليد مخيم اليرموك 1969.

* عملية العرقوب الفدائية (30/4/1986)

عملية فدائية كان مقدراً لها أن تفتك بأعداد كبيرة من قوات العدو، إلا أن الاشتباكات التي وقعت مع عملائه في جنوب لبنان حالت دون اكتمالها وسقط شهيدان:

الشهيد أنور حسن محمود حسين ـ فلسطين ـ طبريا، مواليد مخيم خان الشيح 1957.

الشهيد مزيد محمود دعيبس ـ لبنان ، مواليد كفر شوبا 1961.

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dflp.alafdal.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى